تعداد مستوطني الضفة يقترب من الـ 450 ألف

لا تشمل المعطيات أعداد المستوطنين في القدس وفي أكثر من 300 بؤرة استيطانية عشوائية بالضفة

ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، أن عدد المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة (باستثناء القدس)، قد بلغ 448 ألفًا و672 مستوطنًا، مع نهاية العام  الماضي.

وقالت الصحيفة العبرية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، إن النمو السكاني في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية "يواصل اتجاهه التنازلي" منذ 10 سنوات، وفقًا لبيانات نشرها مجلس المستوطنات "ييشاع".

وأرجع رؤساء المجلس الاستيطاني، سبب ذلك إلى "عدم قيام الحكومة الإسرائيلية ببناء ما يكفي من المستوطنات"، وفق ما أوردته الصحيفة.

وأوضحت أن معدل النمو السنوي للمستوطنين في عام 2018، قد بلغ 3 في المائة، مقارنة مع 3.4 في المائة خلال عام 2017، و3.9 في المائة خلال عام 2016.

وقالت "انخفض النمو في عدد المستوطنين في السنوات الأخيرة، ففي عام 2017، ازداد عددهم بقرابة الـ 14 ألفًا و300 مستوطن جديد، في حين وصل العدد في عام 2018 إلى 12 ألفًا و964 مستوطنًا جديدًا".

وأضافت "على الرغم من الاتجاه التنازلي، لا يزال معدل النمو السنوي للمستوطنين أعلى من المعدل الوطني (داخل الدولة العبرية)، الذي بلغ حوالي 2 في المائة سنويًا".

ويتركز الاستيطان في الضفة الغربية في حوالي 150 مستوطنة، ويبلغ متوسط العمر هناك أكثر من "المعدل الوطني"، بحيث أن 45 في المائة من المستوطنين هم دون سن 17 عامًا، مقارنة بالمعدل الوطني البالغ 27 في المائة.

يشار إلى أن هذه المعطيات لا تشمل أعداد المستوطنين في القدس المحتلة الذين يزيد عددهم عن 250 ألف مستوطن، ولا يشمل أيضًا أكثر من 300 بؤرة استيطانية عشوائية أقامها المستوطنون في مناطق مختلفة من الضفة الغربية المحتلة، دون ترخيص من قبل حكومة الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.