إغلاق قبة الصخرة بعد محاولة شرطي إسرائيلي اقتحامها بـ "الكيباه"

الكيباه: قبعة صغيرة توضع على رأس اليهود

أغلق حراس المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم الإثنين، أبواب مسجد قبة الصخرة المشرّفة بعدما حاول أحد عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلي اقتحامه وهو يلبس "الكيباه" (قبعة صغيرة توضع على رأس اليهود).

وأفاد مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية، فراس الدّبس لـ "قدس برس"، بأن شرطيين إسرائيليين كانا يُريدان اقتحام مسجد قبة الصخرة ضمن جولات تفتيشية صباح اليوم.

وأضاف أن أحدهما كان يلبس "الكيباه" على رأسه، فرفض حرّاس المسجد الأقصى دخوله لقبة الصخرة وهو يرتديها، وطلبوا منه إزالتها قبل الدخول، لكنّه رفض.

وأشار إلى أن حرّاس المسجد الأقصى قرّروا إغلاق أبواب مسجد قبة الصخرة جميعها، وعدم السماح للشرطي باقتحامه بشكل نهائي.

وأكّد أن الشرطة الإسرائيلية استنفرت قواتها في المكان، واستدعت عناصر من القوات الخاصة المدجّجة بالسلاح التي حاصرت المكان.

تأتي هذه الأحداث بالتزامن مع اقتحام عشرات المستوطنين اليهود لباحات المسجد الأقصى المبارك بحماية الشرطة الإسرائيلية خلال الجولة الأولى للاقتحامات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.