500 انتهاك للمحتوى الفلسطيني عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال 2018

وثّق مركز "صدى سوشال" قرابة الـ 500 انتهاك للمحتوى الفلسطيني عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال العام الماضي 2018.

وأفاد المركز في بيان له، اليوم السبت، بأن طاقمه وثق نحو 500 انتهاك، توزعت ما بين؛ حظر حسابات، حذف محتوى وإغلاق صفحات.

وقال إنه كان للصحفيين النصيب الأكبر من بين هذه الانتهاكات، والتي تركزت في موقع التواصل "فيسبوك" أكثر من باقي المواقع والمنصات الأخرى.

وبلغت ذروة هذه الانتهاكات خلال شهر شباط/ فبراير 2018، عقب عملية اغتيال الشهيد أحمد نصر جرار، حيث أصبحت إدارات مواقع التواصل الاجتماعي تعتبر أي منشورات تخص الشهيد جرار عبر الفضاء الرقمي، هي مواد "تحريضية".

وبيّن المركز أن عدد الانتهاكات خلال فبراير 2018، قد وصل إلى أكثر من 100 انتهاك. منوهًا إلى أن المرتبة الثانية كانت قضية حذف المحتوى المتعلق بالوحدة الخاصة الإسرائيلية التي تسللت إلى قطاع غزة.

ولم تكتفِ إدارات مواقع التواصل الاجتماعي بالتضييق على المحتوى المنشور فقط من خلال حظر المستخدمين أو إغلاق الصفحات، وإنما تعداه ليصل إلى المراسلات الخاصة بين المستخدمين ليحذف أي صور لها علاقة بالوحدة الخاصة من داخل الرسائل الخاصة.

وأشار "صدى" إلى حملة اختراقات شنت ضد عدد من وكالات الأخبار الفلسطينية، ومواقع إخبارية أطاحت بخوادم هذه المنصات عقب نشرها أخبارًا وتقارير متعلقة بالوحدة الإسرائيلية الخاصة، منها؛ وكالة سما، وكالة صفا، إذاعة صوت الأقصى، وبوابة الهدف.

ولفتت الحملة إلى عدم وجود جهات رسمية فلسطينية للدفاع عن المحتوى الفلسطيني الرقمي، بالإضافة لعدم وجود اهتمام كافٍ من قبل المؤسسات الأهلية الفلسطينية بهذا الجانب، في الوقت الذي أفرزت الحكومة الإسرائيلية لجنة وزارية لمتابعة منصات ومواقع التواصل الاجتماعي.

ورصد المركز 370 انتهاكًا للمحتوى الفلسطيني من قبل "فيسبوك"، 60 لموقع "تويتر"، و45 لموقع "يوتيوب".

يذكر أن مركز "صدى سوشال" مركز تطوعي أطلق في بداية شهر أيلول/ سبتمبر 2017 وهو يُعنى بمبادرات إثراء المحتوى الفلسطيني على الإنترنت خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي، ورصد الانتهاكات التي يتعرض لها هذا المحتوى من الأطراف المختلفة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.