الجيش اللبناني يعلن عن اعتقال عميل للموساد حاول اغتيال قيادي في حماس

صورة عميل

أعلن الجيش اللبناني، اليوم الثلاثاء، اعتقال منفذ محاولة اغتيال القيادي في حركة حماس، محمد عمر حمدان، في شباط/يناير من العام الماضي.

وقال الجيش اللبناني في بيان، "نتيجة متابعة ملف محاولة اغتيال القيادي في حركة حماس، بتاريخ 14 يناير 2018، في صيدا، من خلال تفجير سيارته، أوقفت مديرية المخابرات، بتاريخ 21 يناير 2019، في منطقة الشرحبيل بصيدا، حسين أحمد بتو، الذي قام بعمليات الاستطلاع والرصد قبل تنفيذ عملية التفجير".

وأشار البيان الذي أوردته الوكالة الوطنية للإعلام (الرسمية) إلى أن "الموقوف اعترف بتشغيله من قبل جهاز الموساد التابع للعدو الإسرائيلي منذ العام 2014، وأنه التقى مشغّليه خارج لبنان وتسلّم أعتدة وأجهزة إلكترونية خاصة بالرصد والتواصل".

كما اعترف "بتو" أنه كُلّف بمهمة رصد حمدان منذ صيف 2017، وأنه قام بتحديد مكان إقامته، ورصدَ جميع تحركاته، ونقلَ المعلومات إلى مشغّليه ليصار إلى تنفيذ عملية التفجير من قبل مجموعة أخرى.

واعترف أيضاً أنه بعد تنفيذ العملية تلقى أمراً من جهاز الموساد الإسرائيلي بمغادرة لبنان، فأقام ثلاثة أشهر خارج البلاد وعاد بناءً على طلبهم.

كما ذكر بيان الجيش أنه "تمّ ضبط عدد كبير من الأجهزة الإلكترونية التي تسلّمها من جهاز الموساد".

وفي يناير من العام الماضي، تعرض القيادي في حماس، محمد حمدان، لمحاولة اغتيال عبر تفجير سيارته بعبوة ناسفة في مدينة صيدا جنوب لبنان، والتي أدت إلى بتر ساقه.

وأصدرت الحركة في حينه بيانا، أكدت فيه أن المؤشرات الأولية تميل إلى وجود أصابع "صهيونية" خلف عملية استهداف محمد حمدان؛ أحد كوادر الحركة في مدينة صيدا.

وهذه ليست العملية الأولى التي تنفذ بحق قيادات فلسطينية على الساحة اللبنانية، فسبق أن شهدت مدينة صيدا أيضاً، في أيار/مايو 2006، اعتداء بسيارة مفخخة أدى إلى مقتل الأخوين محمود ونضال مجذوب، وهما قياديان في حركة الجهاد الإسلامي في لبنان.

وتعد مدينة صيدا ثالث أكبر مدن لبنان، ويحاذيها مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين، الذي يعد أكثر المخيمات كثافة سكانية في لبنان، ويعرف عنه إيواؤه فصائل عسكرية متعددة المرجعيات ومجموعات جهادية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.