رام الله.. محكمة "عوفر" تُجمد قرارًا سابقًا بالإفراج عن السيدة سهى البرغوثي

زوجة الأسير عمر البرغوثي ووالدة الأسرى عاصف وعاصم ومحمد والشهيد صالح

قالت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" الحقوقية، إن محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" جنوب غربي رام الله، قد "جمّدت" اليوم الأربعاء، قرارًا بالإفراج عن السيدة سهى البرغوثي؛ والدة الشهيد صالح البرغوثي.

وأوضحت الجمعية الحقوقية في بيان لها اليوم، أن محكمة "عوفر" العسكرية جمدت تنفيذ قراراها القاضي بالإفراج عن الأسيرة سهير البرغوثي، لمدة 72 ساعة.

ونوهت إلى أن قرار محكمة عوفر، قد جاء بعد قرار سابقٍ لها بالإفراج عن الأسيرة البرغوثي بكفالة مالية بقيمة 6000 شيقل (1667 دولارًا أمريكيًا)؛ حيث أوقفت تنفيذ القرار بطلب من نيابة الاحتلال التي أعلنت عن نيتها تقديم استئناف على قرار الإفراج.

وأوضح محامي نادي الأسير، منذ أبو أحمد، أن نيابة الاحتلال طلبت خلال الجلسة مهلة لتقديم لائحة اتهام بحق الأسيرة البرغوثي خلال ستة أيام، الأمر الذي رفضته المحكمة وقررت الإفراج عنها بكفالة مالية، وبعد إعلان النيابة نيتها تقديم استئناف، أعطتها المحكمة مهلة 72 ساعة.

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت الأسيرة البرغوثي؛ والدة الشهيد صالح والأسرى عاصم ومحمد وعاصف وهي أيضًا زوجة الأسير عمر البرغوثي، فجر الخامس من شباط/ فبراير، عقب دهم منزلها في بلدة كوبر شمال غربي رام الله.

واغتالت قوات الاحتلال الشاب صالح البرغوثي، مساء الـ 12 من كانون أول/ ديسمبر 2018، عبر تصفيته ميدانيًا في بلدة سردا شمالي مدينة رام الله؛ قبل أن تعتقل في ذات الليلة والده "عمر" وشقيقه "عاصف".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.