أسماك القرش في شباك صيادي غزة

تمكّن صيادو الأسماك في قطاع غزة، من اصطياد كميات وفيرة من سمك القرش قبالة شواطئ مدينة خان يونس جنوبي القطاع.

وعقب إبحارهم من شواطئ مدينة خان يونس بحثا عن سمك "البوري" و"الدنيس"، صباح اليوم الاثنين، فوجئ الصيادون بأن ما اصطادته شباكهم هو أحد أنواع سمك القرش.

وفي حديث لـ "قدس برس"، قال الصياد محمد خليل "فوجئنا صباح اليوم وخلال عملنا في عرض البحر باصطياد سمك القريش (كلب البحر)".

وأضاف "في البداية كانت هناك خشية من الاقتراب من هذا السمك لكننا في نهاية الأمر تم إخراجه من الشباك بشكل طبيعي مثله مثل أي سمكة".

وأوضح أن هذا النوع من السمك لا يتكاثر في البحر المتوسط، مرجحا أن تكون عوامل المناخ المتقلبة قد أوصلته إلى شواطئ قطاع غزة.

من جانبها، قالت الإدارة العامة للثروة السمكية بوزارة الزراعة الفلسطينية في بيان لها، إن صيادي قطاع غزة تمكّنوا من اصطياد نحو 70 سمكة من نوع "القرش" (كلب البحر) قبالة سواحل مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة.

وبيّنت "السمكة الواحدة تزن ما بين 10 - 50 كيلوغراما، بكمية تقدر بـ 3 أطنان ونصف"، مشيرة إلى انه تم اصطياد السمكة من خلال 10 مراكب صيد من نوع "شرك".

وأفادت أن أسعار هذا النوع من السمك تراوحت من 20 إلى 30 شيكل (الدولار يساوي 3.6 شيكل)  للكيلو الواحد.

ويتعرض الصيادون الفلسطينيون بشكل يومي لإطلاق نار من قبل الزوارق الحربية الإسرائيلية في حين انه يحظر عليهم الإبحار أكثر من ستة أميال بحرية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.