إصابتان برصاص الاحتلال شمال رام الله

أصيب شابان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، خلال مواجهات على مدخل مخيم الجلزون للاجئين شمالي مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).

وذكر شهود عيان، أن مواجهات "عنيفة" اندلعت مساء اليوم قرب مخيم الجلزون، مع قوات الاحتلال، استخدم خلالها جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المُدمع.

وأفادت مصادر طبية، بأن شابين أصيبا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال المواجهات مع قوات الاحتلال شمالي رام الله.

وصرّح مسؤول اللجنة الشعبية في الجلزون، محمود مبارك، بأن قوات الاحتلال تتواجد منذ الليلة الماضية في المنطقة القريبة من مدخل المخيم وضاحيتي التربية والتعليم والزراعة (شمال رام الله)، وتقوم بأعمال تفتيش.

وأشار مبارك في تصريحات صحفية له اليوم، إلى أن قوات الاحتلال كانت قد أغلقت الطريق الرئيسي الرابط بين الجلزون ورام الله.

وبيّن أن المواجهات أسفرت عن إصابة شابيْن بعيارات مطاطية والعشرات بحالات اختناق، جراء المواجهات مع قوات الاحتلال. منوهًا إلى أن جنود الاحتلال اعتلوا أسطح عدة منازل في المنطقة المحاذية لمستوطنة "بيت إيل".

واعتقلت قوات الاحتلال، ظهر اليوم الثلاثاء، الشاب عدي مصطفى نخلة، من مخيم الجلزون، خلال المواجهات التي اندلعت على مدخل المخيم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.