اشتية: لن نقبل باستمرار الوضع القائم وسنعيد النظر في العلاقة مع إسرائيل

قال رئيس الحكومة الفلسطينية في الضفة الغربية، محمد اشتية، إنه لن يتم القبول باستمرار الوضع القائم، وسيتم اعادة النظر في العلاقة مع إسرائيل.

وشدد اشتية في تصريحات صحفية له اليوم الأحد، على أن إعادة النظر في العلاقة بين رام الله وتل أبيب يشمل العلاقة السياسية والقانونية والاقتصادية والأمنية.

ودعا لـ "خلق تحالف دولي لمواجهة صفقة القرن الأمريكية، والخروج بموقف سياسي واضح للتأكيد على أنه لا بديل عن حل الدولتين، واقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

وقد وردت تصريحات رئيس الحكومة في رام الله، خلال استقباله المبعوث النرويجي لعملية السلام في الشرق الأوسط تور فنيسلاند، بحضور ممثلة النرويج لدى فلسطين هيلدا هارالدستاد.

وبحث اشتية في مكتب رئاسة الوزراء برام الله، مع الوفد النرويجي مستجدات الأوضاع وآخر التطورات السياسية والاقتصادية. إلى جانب أجندة مؤتمر المانحين الذي سيعقد أواخر الشهر الجاري في بروكسل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.