غزة .. الفلسطينيون يستعدون للمشاركة في "مليونية العودة وكسر الحصار" في ذكرى "النكبة"

يستعد الفلسطينيون في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، للمشاركة في "مليونية العودة وكسر الحصار"، إحياء لذكرى نكبة الشعب الفلسطيني الـ71.

ودعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة، في بيان لها، الموطنين للمشاركة الواسعة في مليونية العودة وكسر الحصار في الذكرى الـ71 لنكبة الشعب الفلسطيني، بالتوجه ظهر اليوم إلى مخيمات العودة الخمس شرقي قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عبد اللطيف القانوع، في تصريح مكتوب له: "إن شعبنا الفلسطيني سيرسم في ذكرى النكبة الـ71 مشهد الوحدة في الكلمة والبيان والمسيرات السلمية والمقاومة العسكرية، للتأكيد على حق عودته ورفض كل المخططات الرامية لتصفية قضيته العادلة".

وأضاف: "الجماهير الفلسطينية التي ستزحف اليوم صوب بلادنا المحتلة في ذكرى النكبة الـ71،  تبرهن على أصالة شعبنا وعزيمته القوية وإرادته الصلبة في مواصلة طريق المقاومة ومواجهة الاحتلال الصهيوني".

وتابع: "شعبنا الفلسطيني بعد 71 عاما من التشريد والتهجير أقرب للعودة والتحرير بإذن الله وستظل مقاومته مشرعة ومسيراته مستمرة لتحقيق ذلك".

وعمّ الاضراب العام والشامل أرجاء قطاع غزة كافة، لا سيما المرافق والمؤسسات الحكومية، بما فيها المدارس والجامعات، كما دعت القوى الوطنية والإسلامية لمحافظة رام الله والبيرة، لاوسع مشاركة في فعاليات حق العودة، والتي تنطلق الساعة 11 ظهرا، من أمام ضريح الشهيد ياسر عرفات.

وارتكب جيش الاحتلال، العام الماضي، مجزرة مروعة، ارتقى خلالها أكثر من 70 شهيدا ومئات الجرحى، خلال قمعه لفعاليات إحياء "النكبة" الـ70.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار/ مارس 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة، ما أدى لاستشهاد 317 مواطنًا؛ بينهم 12 شهيدًا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 31 ألفًا آخرين، بينهم 500 في حالة الخطر الشديد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.