صحة غزة ترفع مستوى الجهوزية والاستعداد لمواكبة "مليونية العودة"

رفعت وزارة الصحة في قطاع غزة مستوى الجهوزية والاستعداد في النقاط الطبية والمستشفيات ومنظومة الإسعاف والطوارئ، مواكبة لانطلاق فعاليات مليونية الأرض والعودة شرق القطاع.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم الأربعاء، "تتابع غرفة عمليات الطوارئ ولجانها العليا والمركزية عمل منظومة العمل الصحي".

وأشارت إلى أن "كرست جهود الطواقم الطبية لتقديم الخدمات الصحية، لاسيما للحالات الطارئة وإنقاذ الحياة بما يتوفر من إمكانيات دوائية".

ونوهت إلى أن الطواقم الطبية "ضربت مثلًا يحتذى به من القدرة على التعامل مع كافة أنواع الإصابات".

وأوضحت: "طواقمنا اختارت الخيار الأصعب لإنقاذ حياة المصابين وتجنيب بتر أطرافهم جراء استخدام قوات الاحتلال بأنواع مختلفة من الرصاص الحي وقنابل الغاز المجهولة خلال مسيرة العودة".

وأفادت، أن العدوان الإسرائيلي المنظم بحق الطواقم الطبية أدى إلى استشهاد 3 مسعفين وإصابة 680 وتضرر 118 سيارة إسعاف، منذ انطلاق مسيرات العودة قبل أكثر من عام.

وشددت على أن الاعتداءات الإسرائيلية على الكادر الطبي "لن تثنيه عن مواصلة عمله الإنساني".

وبدأ الآلاف من الفلسطينيين اليوم، بالتوجه للحدود الشرقية لقطاع غزة، للمشاركة في "مليونية العودة وكسر الحصار"، ضمن فعاليات مسيرات العودة في الذكرى السنوية الـ 71 للنكبة.

وقال مراسل "قدس برس" في غزة إن قوات الاحتلال فتحت النار وأطلقت وابلًا من قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المشاركين في المسيرات، وسط تعزيزات عسكرية كبيرة على الحدود.

ويشار إلى أن جيش الاحتلال ارتكب العام الماضي خلال إحياء الذكرى الـ 70 للنكبة، مجزرة كبيرة استشهد خلالها أكثر من 70 مواطنًا وأصيب المئات.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار/ مارس 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

 ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة، ما أدى لاستشهاد 317 مواطنًا؛ بينهم 12 شهيدًا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 31 ألفًا آخرين، بينهم 500 في حالة الخطر الشديد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.