الأمين العام للأمم المتحدة يحث الأطراف المعنية على الاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية بالسودان

حثّ أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، كلا من المجلس العسكري السوداني و"قوي إعلان الحرية والتغيير" على ضرورة الإبقاء على "الزخم الإيجابي والتوصل إلى اتفاق حول التفاصيل المتبقية" بخصوص المرحلة الانتقالية بالبلاد.

وأكد الأمين العام في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه، ستيفان دوغريك، "التزام الأمم المتحدة بمواصلة العمل مع الاتحاد الإفريقي لدعم هذه العملية"، وفق ما أوردته وكالة أنباء الأمم المتحدة.

وقال غوتيريش، إن "الأمم المتحدة على استعداد لدعم أصحاب المصلحة السودانيين في جهودهم لبناء سلام دائم ومستدام".

كما شدد علي "أهمية الحفاظ على حقوق الإنسان لجميع المواطنين، ومواصلة إعطاء الأولوية للحوار كوسيلة لمعالجة الخلافات المعلقة".

وأكد البيان "ضرورة تجنب أي شكل من أشكال العنف الذي يمكن أن يقوض سلامة وأمن المواطنين واستقرار البلاد".

وكان رئيس المجلس العسكري بالسودان، عبد الفتاح البرهان، أعلن فجر الخميس، تعليق التفاوض مع "قوى إعلان الحرية والتغيير" لـ72 ساعة "حتى يتهيء المناخ لإكمال التفاوض، وإزالة المتاريس حول محيط الاعتصام، وفتح مسار القطارات"

ويعتصم آلاف السودانيين، منذ 6 نيسان/أبريل الماضي، أمام مقر قيادة الجيش؛ للضغط على المجلس العسكري الانتقالي، لتسريع عملية تسليم السلطة إلى مدنيين، في ظل مخاوف من التفاف الجيش على مطالب التغيير، كما حدث في دول عربية أخرى، بحسب المحتجين.

وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة، بعد ثلاثين عاما في الحكم؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي؛ تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية. -

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.