قوات الاحتلال تعتقل عددًا من الشبان خلال محاولتهم الوصول لـ "الأقصى"

شددت من إجراءاتها العسكرية بمحيط القدس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الجمعة، عددًا من الفلسطينيين، أثناء محاولتهم التوجه إلى المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة.

وقال شهود عيان لـ "قدس برس"، إن قوات الاحتلال شددت من إجراءاتها العسكرية صباح اليوم في محيط مدينة القدس والحواجز العسكرية التي تربطها بالضفة الغربية المحتلة.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال أعادت عددًا من الفلسطينيين ومنعتهم من الوصول إلى القدس والأقصى لأداء صلاة الجمعة.

وأطلقت قوات الاحتلال، صباحًا، قنابل الغاز المُدمع والقنابل الصوتية تجاه الفلسطينيين في منطقة المطار وقلنديا شمالي القدس المحتلة، ما أدى لوقوع حالات اختناق.

وأفادت مصادر محلية، بأن جيش الاحتلال اعتقل عددًا من الشبان أثناء محاولتهم دخول القدس بحجة عدم حصولهم على "تصاريح".

ونوهت المصادر إلى أن الاحتلال سيّر عشرات الدوريات العسكرية على طول مقاطع جدار الفصل العنصري الذي يفصل القدس المحتلة عن الضفة الغربية.

يشار إلى أن الاحتلال يمنع من هم دون سن الـ 40 عامًا من الدخول لمدينة القدس المحتلة، ويشترط حصولهم على "تصاريح" تمنحها الإدارة المدنية التابعة لجيش الاحتلال وفق معايير وقواعد تضعها مخابرات الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.