100 ألف مصل يؤدون صلاة الجمعة في "الأقصى"

أدى 100 ألف مصلٍ، اليوم صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان المبارك، في المسجد الأقصى المبارك، وسط إجراءات مشددة في القدس.

وأفادت الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن 100 ألف مصل أدوا صلاة الجمعة رغم الأجواء الحارة وتشديدات قوات الاحتلال.

وذكر مراسل "قدس برس" أن مئات الفلسطينيين أدوا صلاة الجمعة قرب حاجز قلنديا العسكري شمالي القدس المحتلة، بعد منع الاحتلال دخولهم إلى القدس والمسجد الأقصى.

واعتدت قوات الاحتلال على المواطنين بالدفع والضرب، وبقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع، ما تسبب بإصابة عدد منهم بحالات اختناقات.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إنها تعاملت مع أكثر من 25 حالة في المسجد الأقصى، ونقلت 3 منها إلى مشفى المقاصد الخيرية في القدس.

وبيّنت أن الحالات تنوعت بين إصابات بضربات شمس، والسكري، وألم في الصدر.

واستنفرت لجان حارات وأحياء البلدة القديمة لاستقبال الوافدين إلى "الأقصى" والتسهيل عليهم خاصة في الأجواء الحارة، واستخدمت رذاذ المياه والخراطيم للتخفيف على المصلين من تأثير حرارة الشمس.

وانتشرت فرق الإسعاف الأوّلي، واللجان الصحية والطبية والنظامية والتطوعية داخل المسجد المبارك وخارجه للتعامل مع الحالات الطارئة.

وكانت قوات الاحتلال قد شددت من إجراءاتها العسكرية على الحواجز المحيطة بمدينة القدس المحتلة والتي تربطها مع مدن الضفة الغربية.

واعتقلت قوات الاحتلال عددًا من الشبان بعد تسلقهم مقاطع من جدار الفصل العنصري شمال القدس، وأعادت عشرات المواطنين بدعوى عدم بلوغهم سن الـ 40 أو بحجج أمنية.

وأعلنت الأوقاف الاسلامية على لسان مدير المسجد الأقصى، عمر الكسواني، عن فتح باب الاعتكاف للمصلين في المسجد بدءًا من الليلة الماضية وحتى عيد الفطر السعيد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.