منظمات وهيئات تركية تطالب بعدم التعاطي مع مخرجات مؤتمر البحرين

طالبت 62 منظمة وهيئة تركية، بعدم التعاطي مع مخرجات مؤتمر البحرين، المقرر عقده اليوم الثلاثاء في العاصمة المنامة.

وحثت المنظمات، في بيان مشترك، أوردته وكالة الأنباء التركية الرسمية، على "رفض كل أشكال التسهيلات التي من شأنها المساعدة في تطبيق صفقة القرن"

ودعت إلى "وقف كل المشاريع والصفقات التي تمس قضية فلسطين، وإلى تمكين الشعب الفلسطيني من نيل وممارسة حقوقه".

وأكدت على موقفها "الثابت تجاه مواصلة دعم الشعب الفلسطيني، حتى تحقيق حريته واستقلال دولته وعاصمتها القدس الشريف". 

كما طالبت بـ"زيادة الدعم المقدم للشعب الفلسطيني والعمل على دعم مدينة القدس وتعزيز صمود أهلها، وعدم المساس بالمركز القانوني للاجئ الفلسطيني وضرورة استمرار تمويل الوكالة الدولية لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين الأونروا لتقديم عملياتها الإغاثية والصحية والتعليمية للاجئين الفلسطينيين".

وأدانت "الخطوات التي اتخذتها إدارة الرئيس دونالد ترمب من وقف تام لتمويل أونروا، ودعواتها لإعادة تعريف اللاجئ بهدف نزع صفة اللجوء عن الغالبية العظمى للاجئين الفلسطينيين، تحت ذرائع واهية لا تخدم سوى سياسة الاحتلال".

ومن أهم الجمعيات الموقعة على البيان، "الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين" (فيدار)، و"اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الاسلامي"، و"وقف الإغاثة الإنسانية وحقوق الانسان والحريات"، وجمعية "يد العون"، وجمعية "ماء الحياة"، و"وقف أربكان".

ومن المقرر أن تنطلق في السابعة من مساء اليوم الثلاثاء اعمال "الورشة الاقتصادية" في العاصمة البحرينية المنامة بمشاركة وفود عربية واجنبية ووفد إسرائيلي غير حكومي يضم شخصيات من قطاع الاعمال، وذلك في أول إجراء عملي لخطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط، المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن".

وتلاقي الورشة رفضا رسميا من القيادة الفلسطينية، والفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية، حيث يتردد أن الصفقة تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات كبرى للاحتلال الإسرائيلي.

و"صفقة القرن" هي خطة تعمل عليها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، لمعالجة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، عبر إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات، بما فيها وضع مدينة القدس، تمهيدًا لقيام تحالف إقليمي تشارك فيه دول عربية و"إسرائيل"، لمواجهة الرافضين لسياسات واشنطن وتل أبيب.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.