"إسرائيل" تُواصل انتهاكاتها في الضفة الغربية والقدس

واصل الاحتلال الإسرائيلي؛ الجيش والمستوطنون، انتهاكاته بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وصادرت قوات الاحتلال اليوم، خيمة سكنية في قرية المفقرة جنوب بلدة يطا جنوبي مدينة الخليل.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال دهمت قرية المفقرة، واستولت على خيمه سكنية يقطنها مواطن فلسطيني وعائلته. منوهة إلى أن التضييق على المواطنين في تلك المناطق يستهدف حملهم على الرحيل عنها.

وهدمت طواقم بلدية الاحتلال في القدس، صباح اليوم، خيمة الاعتصام والتضامن في حي وادي ياصول ببلدة سلوان.

وأوضح مركز "معلومات وادي حلوة"، أن طواقم بلدية الاحتلال برفقة القوات الخاصة والشرطة اقتحمت حي وادي ياصول، ودهمت خيمة الاعتصام المقامة على أراضي الحي، وشرعت بتفكيكها ومصادرتها بحجة إقامتها دون ترخيص.

وأشار إلى أن بلدية الاحتلال، كانت قد علقت عصر أمس (الإثنين) إخطارًا على الخيمة يقضي بهدمها خلال 48 ساعة، ثم عادت واقتحمتها بعد عدة دقائق وطالبت السكان بهدمها خلال 3 ساعات.

ونصب سكان حي وادي ياصول خيمة الاعتصام على أراضي الحي، رفضًا واحتجاجًا على قرارات هدم المنازل والمنشآت السكنية والتجارية فيه، بعد رفض سلطات ومؤسسات ومحاكم الاحتلال تحويل أراضي الحي لمناطق يسمح فيها بالسكن والبناء.

وتصنف سلطات الاحتلال أراضي وادي ياصول كـ "مناطق خضراء" معدة لتكون مناطق عامة ومفتوحة مناطق طبيعية وأحراش.

وفي سياق متصل، وضع مستوطنو مستوطنتي "شاكيد" و"تل منشة" المقامتين على أراضٍ شمال منطقة يعبد جنوب غربي جنين، أمس الإثنين، أسلاكًا شائكة حول أراضٍ فلسطينية في المنطقة.

وذكر شهود عيان، أن مجموعة من المستوطنين وضعوا أسلاكًا حول أراضي الفلسطينيين، وذلك رغم أن أهالي القرية يملكون قرارًا من "المحكمة العليا الإسرائيلية" يُمنع بموجبه المستوطنون من أي إجراءات غير قانونية في المكان؛ حتى يتم البت بالقرار النهائي.

ونوه أهالي القرية، إلى أن المستوطنين يمارسون وبشكل شبه يومي أعمال عربدة واستفزاز بحقهم وممتلكاتهم في محاولة لترحيلهم والاستيلاء على أراضيهم لتوسيع المستوطنتين.

وأمس، أطلق مستوطن، ماشيته لرعي محاصيل المواطنين الفلسطينيين المزروعة بالقمح في الأغوار الشمالية.

وأفادت المصادر المحلية، بأن المستوطن أطلق ماشيته البالغ عددها حوالي 50 رأسًا في محاصيل القمح المنتشرة في منطقة وادي الفاو في الأغوار الشمالية.

وأضافت، أن حوالي 150 دونمًا من الأراضي كانت مزروعة بمحصول القمح في المنطقة، ولم يتمكن المواطنون حتى اللحظة من حصادها بسبب التدريبات العسكرية للاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.