قيادي في حماس: الفلسطينيون لن يكونوا جسرًا للتطبيع مع الاحتلال

قال القيادي في حركة "حماس" بالضفة الغربية، وصفي قبها، إن الشعب الفلسطيني لن يكون جسرًا للتطبيع العربي الرسمي مع الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد قبها في تصريح صحفي له اليوم الثلاثاء، على أن "تضحيات الشعب الفلسطيني لن تثمر إلا مزيدًا من المقاومة في سبيل نيل حريته، وهي الرسالة الوحيدة المعبرة عن الفلسطينيين في ظل موجة التطبيع مع الاحتلال".

ونوه إلى أن ورشة البحرين "محاولة لتدجين وعي الشعوب العربية، عن أصالة القضية الفلسطينية، ومحاولة لاستهداف المواطن الفلسطيني، من خلال شراء الذمم وإغراءات المال".

وندد بـ "هرولة" الأنظمة العربية للمشاركة في ورشة البحرين، "والتي تتساوق مع المخططات الأمريكية ورؤى الاحتلال بتصفية القضية الفلسطينية".

وأردف: "يحدث ذلك في الوقت الذي لا يحرك العرب فيه ساكنًا تجاه اعتداءات الاحتلال اليومية على المواطن الفلسطيني والمقدسات الإسلامية".

وأفاد القيادي في حماس، بأن وعي الشعب الفلسطيني كفيل بتحطيم كل المؤامرات والتطبيع وما يتمخض عنها من مخرجات.

وأكد أن "المقاومة الفلسطينية وقوى العمل الوطني أوصلت رسالتها برفض المؤتمر (البحرين) والتنديد بمخرجاته".

وحول مشاركة والد الجندي الإسرائيلي المفقود في قطاع غزة هدار غولدن، في مؤتمر البحرين، صرح قبها: "هي محاولة خسيسة من قبل حكومة الاحتلال لاستدرار عطف الحكام العرب، وقلب للحقيقية التي تشير إلى أن هذا الجندي كان يقتل الشعب الفلسطيني في غزة".

ولفت النظر إلى أن الوحدة الفلسطينية مطلب ضروري لمواجهة هذه المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية.

وعبّر قبها، عن استيائه من انطلاق الفعاليات في الضفة الغربية والمنددة بمؤتمر البحرين، باسم منظمة التحرير دون مشاركة القوى الوطنية والإسلامية فيها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.