بحرية الاحتلال تعتقل صيادًا وتُصيب آخر جنوب قطاع غزة

اعتقلت بحرية الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، صيادًا فلسطينيًا وأصابت آخر بـ "الهلع"، في عرض بحر رفح جنوبي قطاع غزة.

وقال نقيب الصيادين الفلسطينيين، نزار عياش، لـ "قدس برس"، إن زورقًا حربيًا إسرائيلي هاجم مساء اليوم قارب صيد فلسطيني في عرض بحر رفح.

وأفاد عياش، بأن بحرية الاحتلال اعتقلت الصياد حازم أكرم الندى، في حين أصيب الصياد محمد النحال بحالة هلع وتم إخلاءه للمشفى.

ويشار إلى أن البحرية الإسرائيلية اعتقلت منذ بداية العام الجاري قرابة الـ 30 صيادًا فلسطينيًا في عرض البحر، جلهم تم إطلاق سلاحهم لاحقًا.

وباتت عملية استهداف الصيادين من قبل قوات الاحتلال في عرض البحر، أمرًا يوميًا يُضاف إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال بحق قطاع غزة.

وتنص اتفاقية أوسلو الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي في 13 أيلول/ سبتمبر 1993، على السماح للصيادين بالإبحار مسافة 20 ميلًا بحريًا على طول شواطئ غزة.

وقد قلّص الاحتلال المسافة إلى 6 أميال بحرية فقط، وقام بتوسعتها إلى 15 ميلًا بناء على تفاهمات التهدئة مع المقاومة، إلا أنه عاد وفرض حصارًا بحريًا وأعاد المسافة لـ 6 أميال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.