الاحلال يُصادق على "شرعنة" 2000 وحدة استيطانية تم بناؤها بالضفة الغربية

صادقت محكمة الاحتلال الإسرائيلية في القدس المحتلة، على آلية جديدة لـ "شرعنة" وتأهيل عشرات الوحدات الاستيطانية التي تم بنائها، بدون تراخيص، داخل تجمعات استيطانية غير قانونية بالضفة الغربية.

وذكرت صحيفة "هآرتس" صباح اليوم الأحد، أن "الاحتلال يسعى إلى تطبيق هذه الآلية على العديد من الوحدات السكنية غير القانونية، في مستوطنة ايلي زهاف شمالي الضفة الغربية".

وبحسب الصحيفة العبرية، سيؤدي تطبيق هذه الآلية الجديدة، إلى "شرعنة" 2000 وحدة استيطانية جديدة، تم بناءها مؤخرًا على أراضٍ فلسطينية خاصة بالضفة الغربية.

وقالت صحيفة "هآرتس"، إن الدولة بدأت قبل عدة أشهر باستخدام هذه الآلية الجديدة لتسوية المستوطنات، وهذه هي المرة الأولى التي يتم اعتماد هذه الآلية من قبل المحكمة العليا.

وأشارت إلى أن هذه الآلية الجديدة، تقوم على البند 5 من الأوامر العسكرية المتعلقة بالممتلكات الحكومية بالضفة، بحيث يتم المصادقة على أي معاملة بناء فوق أي أراضٍ بالضفة، لا يتم اعتبارها من أملاك الدولة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.