رئيس الاستخبارات الإسرائيلية: دول عربية انضمت إلى دول السلام تكتما

كوهين

كشف رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي الخارجي "الموساد" يوسي كوهين عن ما سماه "فرصة غير مسبوقة" لذوبان الجليد في علاقة "إسرائيل" مع الدول العربية.

وأضاف أن بلاده جددت علاقاتها مع عُمان ولديها "فرصة غير مسبوقة" لإذابة الجليد مع الدول العربية الأخرى، وفق ما أوردته وسائل اعلام عبرية متطابقة.

وقال كوهين في مؤتمر أمني عقد أمس الاثنين في بلدة "هرتسليا" شمال تل أبيب "في الآونة الأخيرة أعلن تجديد العلاقات الرسمية مع عُمان وإنشاء مكتب تمثيلي لوزارة الخارجية (الإسرائيلية) في تلك البلاد".

وأضاف "هذا ليس سوى الجانب المرئي لجهد سري أوسع بكثير"، مشيرا إلى أنه بالإضافة إلى معاهدات إسرائيل التاريخية مع الأردن ومصر، انضمت دول عربية أخرى تكتمًا إلى "دول السلام ، بعضها بطريقة غير مرئية"، على حد زعمه.

وأضاف "ليس لدينا بعد معاهدات سلام رسمية لكن هناك بالفعل مجموعة من المصالح وتعاون واسع وقنوات اتصال مفتوحة".

وقال كوهين إن المناخ الحالي يمثل "فرصة غير مسبوقة، وربما الأولى في تاريخ الشرق الأوسط، للتوصل إلى تفاهم إقليمي يمكن أن يؤدي إلى اتفاق سلام شامل".

ورفضت وزارة الخارجية الإسرائيلية التعليق على تصريحاته.

وباستثناء مصر والأردن، لا تقيم الدول العربية علاقات دبلوماسية علنية مع الاحتلال الإسرائيلي.

ورغم ذلك، فقد زادت وتيرة التطبيع خلال الفترة الأخيرة بأشكال متعددة، عبر مشاركات إسرائيلية في نشاطات رياضية وثقافية تقيمها دول عربية، مثل الإمارات والبحرين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.