وفد برلماني أردني ينسحب من مؤتمر دولي احتجاجا على جلوسه بجانب وفد إسرائيلي

انسحب وفد نيابي أردني، اليوم الخميس، من أعمال اليوم الأول لمؤتمر منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الذي يعرف اختصارا "او اس سي اي"، المنعقد حاليا في لكسمبورغ، وذلك احتجاجا على ترتيب موقع جلوسه المخصص بجوار الوفد الإسرائيلي

ونقلت وسائل اعلام محلية، عن رئيس الوفد البرلماني الأردني النائب ابراهيم القرعان إنه "انسحب بعد تفاجئه بأن المقعد المخصص له ملاصق وعلى نفس الطاولة المعدة للوفد الإسرائيلي".

وأشار إلى أن "انسحاب الوفد جاء بعدما طلب من اللجنة المنظمة إبعاده عن الوفد الاسرائيلي إلا أن المنظمين رفضوا، حيث اضطر الوفد للانسحاب".

وأوضح أنه قام بعدة محاولات للضغط على منظمي المؤتمر لتغيير مقعد وفده، إلا أن المنظمين رفضوا ذلك، "بحجة أن هذه إجراءات وقواعد لا يمكن تغييرها".

وأضاف أن "موقف المنظمين اضطرنا إلى مغادرة القاعة، وعدم المشاركة في اجتماعات اليوم الأول للمؤتمر".

وأكد القرعان على أنه "رغم حرص الوفد على المشاركة في المؤتمر إيمانا بمدى أهمية القضايا الهامة التي سيعالجها خدمة للإنسانية، إلا إن هذا الموقف جاء انطلاقا من مبادئنا وأخلاقنا وديننا الحنيف، الذي لا يسمح لنا بالجلوس مع هذا الكيان الصهيوني الغاصب لمقدساتنا، والقاتل للشيوخ والنساء والأطفال العزل".

ويناقش المؤتمر مجموعة من القضايا السياسية والاقتصادية والحريات العامة والتعاون الأمني والديمقراطية والإرهاب، ويهتم بمنع نشوب الصراعات وإدارة الأزمات، وفق البيان ذاته.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.