لندن تحقق في رسائل دبلوماسية تصف إدارة ترمب بـ "عديمة الكفاءة"

شرعت الحكومة البريطانية في إجراء تحقيق في تسريب رسائل إلكترونية لسفير لندن في واشنطن سير كيم داروتش، وصفت فيها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بـ"عديم الكفاءة".

ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية، بدأت الخارجية تحقيقًا حول الأمر، بعد اعتبار رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس العموم البريطاني، توم توغندهات، التسريب "انتهاكا خطيرا"، وأكد على ضرورة محاسبة من قام به.

ودافع توغندهات عن السفير داروتش قائلا: "إن مهمة السفير خدمة مصالح الشعب البريطاني، وليس مراعاة الحساسيات الأمريكية".

ووصف السفير البريطاني لدى واشنطن داروتش، في برقيات سرية بعثها لحكومته، ترمب بـ"عديم الكفاءة"، وأنه "غير مؤهل"، وتوقع نهاية "مخزية" لولايته، مرجحًا إعادة انتخابه رغم ذلك.

ولم يعلق البيت الأبيض بعد على محتوى المذكرات الدبلوماسية المسربة.

وأكدت الخارجية البريطانية أنها ستشرع بتحقيق رسمي بشأن هذه التسريبات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.