السجن المؤبد وغرامة مالية بحق أسير من رام الله قتل جنديًا "إسرائيليًا"

الأسير إسلام أبو حميد ومتهم بقتل أحد عناصر القوات الخاصة

الأسير اسلام أبو حميد

أصدرت محكمة "عوفر" العسكرية التابعة للاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، قرارًا بسجن أسير من رام الله، مؤبد لمرة واحدة، بالإضافة لـ 8 أشهر، وغرامة مالية.

وقالت مصادر حقوقية، إن محكمة عوفر أصدرت حكمًا بسجن الأسير إسلام أبو حميد من مخيم الأمعري جنوبي رام الله، بالسجن المؤبد بتهمة قتل جندي "إسرائيلي"، و8 أشهر بزعم عرقلة العدالة.

وأشارت المصادر إلى أن والدة الأسير أبو حميد أُدخلت إلى المستشفى بعد النطق بالحكم على نجلها.

واتهم أبو حميد بقتل جندي في وحدة "دوفدوفان" الخاصة (وحدة المستعربون) بحجر رخام ألقاه على رأسه في مايو/ أيار 2018، خلال مواجهات شهدها مخيم الأمعري، عقب اقتحام قوات إسرائيلية له.

وفرضت المحكمة على إسلام أبو حميد غرامة مالية بقيمة 258 ألف شيكل (70 ألف دولار) لعائلة الجندي القتيل.

وكانت المحكمة، قد رفضت طلبًا تقدم به فريق الدفاع عن العائلة للحصول على تعويض بقيمة 5 ملايين شيكل.

ورفضت عائلة الجندي القتيل حكم المؤبد على الأسير أبو حميد وطالبت بإعدامه، وفق وسائل إعلام عبرية.

وانتقد رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" وزير الحرب سابقًا أفيغدور ليبرمان قرار المحكمة وطالب بفرض عقوبة الإعدام على أبو حميد. مشيرًا إلى أن "الأسير سيدخل السجن وقد يخرج في صفقة تبادل، فيما ستحصل أسرته على راتب من السلطة الفلسطينية".

وأضاف ليبرمان: "فقط عقوبة الإعدام هي التي ستنصف أسر القتلى وشعب إسرائيل".

وكانت سلطات الاحتلال، قد هدمت في كانون أول/ ديسمبر 2018 منزل عائلة الأسير أبو حميد، المكون من 4 طوابق، في مخيم الأمعري.

يذكر أن للأسير أبو حميد 5 أشقاء في معتقلات الاحتلال؛ 4 منهم محكومون بالسّجن المؤبد، وهم: شريف ومحمد ونصر وناصر، إضافة إلى شقيقهم جهاد وهو معتقل إداري. ولهم شقيق شهيد وهو عبد المنعم أبو حميد (الملقب بـ "صائد الشاباك").

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.