"حماس" تنفي تشكيل "لجنة" لإدارة قطاع غزة

ردًا على تصريحات نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول

نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، نفيًا قاطعًا تشكيلها "لجنة"، لإدارة قطاع غزة، متهمة في الوقت ذاته الحكومة الفلسطينية برئاسة محمد اشتية بإهمال القطاع وفرض عقوبات عليه.

وقال حازم قاسم، المتحدث باسم الحركة اليوم الأربعاء لـ "قدس برس": "لا صحة إطلاقًا للحديث عن تشكيل لجنة لإدارة قطاع غزة".

وأضاف: "يوجد في قطاع غزة مؤسسات حكومية تشرف على القطاع، وهي متابعة بشكل مباشر من قبل المجلس التشريعي الفلسطيني وفق القانون في ظل غياب لحكومة اشتية عن المشهد".

واتهم حكومة اشتية بإهمال متعمد لاحتياجات ومتطلبات قطاع غزة وفرض إجراءات عقابية ضد أهالي القطاع.

وأفاد الناطق باسم حركة حماس: "من غير المعقول أن يبقى قطاع غزة في إطار إهمال حكومة اشتية، التي تترك الأوضاع تسير دون متابعة".

وكان محمود العالول، نائب رئيس حركة "فتح"، وعضو لجنتها المركزية، قد اتهم في تصريحات سابقة له، حركة "حماس" بإعادة تشكيل اللجنة الإدارية في غزة، وذلك لقطع الطريق على المصالحة الوطنية، وفق قوله.

وكانت حركة "حماس"، قد أعلنت عام 2017 حل اللجنة الإدارية التي كانت تتابع أمور قطاع غزة، في إطار التوافق الوطني قبل الإعلان عن اتفاق المصالحة لعام 2017 برعاية مصرية على أن تقوم السلطة في رام الله برفع العقوبات عن غزة وتتابع أمور القطاع، الأمر الذي لم يتم.

وتدير حركة "حماس"، قطاع غزة، منذ بداية الانقسام السياسي الفلسطيني، في يوليو/ تموز 2007.

وقد تعثرت المصالحة الفلسطينية، منذ عدة شهور، إثر نشوب خلافات عميقة بين "فتح"، و"حماس"، حول تفسير بنود اتفاق وقعته الحركتان بالقاهرة في أكتوبر/ تشرين الأول 2017.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.