حكومة رام الله تصرف 60% من رواتب موظفيها غدا الاثنين

أعلنت وزارة المالية التابعة للسلطة الفلسطينية، أن صرف رواتب الموظفين العموميين بالضفة الغربية وقطاع غزة، لشهر تموز/يوليو، سيكون غدا الاثنين.

وذكرت وزارة المالية في بيان، اليوم الأحد، أنه سيتم صرف نسبة 60 في المائة من قيمة الرواتب، وبما لا يقل عن 2000 شيكل (568 دولارا).

ومنذ فبراير/ شباط 2019، لم يتقاض الموظفون العموميون (133.2 ألف موظف)، كامل قيمة رواتبهم، إذ حصلوا على 50 في المائة حتى أجر آذار/مارس الماضي.

وزادت الحكومة نسبة الصرف إلى 60 في المائة اعتبارا من راتب نيسان/أبريل 2019، بالتزامن مع شهر رمضان والأعياد.

وفي 17 شباط/فبراير الماضي، قررت الاحتلال الإسرائيلي خصم 11.3 مليون دولار شهريًا، من عائدات الضرائب (المقاصة)، كإجراء عقابي على تخصيص السلطة الفلسطينية مستحقات للمعتقلين وعائلات الشهداء.

وإيرادات المقاصة، هي ضرائب تجبيها تل أبيب نيابة عن وزارة المالية الفلسطينية، على السلع الواردة للأخيرة من الخارج، ويبلغ متوسطها الشهري (نحو 188 مليون دولار)، تقتطع حكومة الاحتلال منها 3 في المائة بدل جباية.

وتعد أموال المقاصة، المصدر الرئيس لإيرادات الحكومة بنسبة 63 في المائة من مجمل الدخل، وبدونها لن تتمكن الحكومة من الإيفاء بالتزاماتها تجاه موظفيها ومؤسساتها.

وبحسب مصادر فلسطينية، فإن إجراء الاستقطاع الإسرائيلي يستهدف مبلغ 12 مليون دولار شهريًا أي 144 مليون دولار سنويًا من أموال عائدات الضرائب الفلسطينية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.