"حماس": تهديدات نتنياهو بعملية عسكرية ضد غزة فارغة المضمون

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن تهديدات رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بالقيام بعملية عسكرية ضد قطاع غزة "فارغة المضمون وتأتي في إطار المزايدات الانتخابية والاستهلاك الإعلامي".

وأكد الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع، لـ "قدس برس"، أن ضربات المقاومة التي أفشلت أهداف نتنياهو على مدار رئاسته في أربع دورات انتخابية وشنه عدة حروب ضد غزة وجعلت من جيشه أسيراً وقتيلاً وجريحاً هي اليوم أقوى من ذي قبل".

وأضاف: "أي خوض لحرب جديدة ضد غزة حتما سيخسرها نتنياهو كما خسر المعارك السابقة فالمقاومة اليوم أقوى وقادرة على إفشال أهدافه مجددا".

وكان نتنياهو هدد مجددا بشن عملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة تكون "قاتلة"، على حد وصفه.

يشار إلى أن جيش الاحتلال شنّ ثلاث حروب على قطاع غزة، خلال السنوات الماضية، الاولى في 27 كانون أول/ديسمبر عام 2008، واستمرت 21 يوما. والثانية في 14 تشرين ثاني/نوفمبر 2012، واستمرت لمدة 8 أيام. والثالثة في 7 تموز/يوليو من 2014، واستمرت 51 يوما.

وأودت الحروب الثلاث بحياة 3 آلاف و920 فلسطينيًا؛ بينهم 1030 طفلًا و604 سيدات، كما فشل الاحتلال في تحقيق أهدافه، وعلى رأسها القضاء على حركة "حماس" واستعادة جنوده الأسرى عند الحركة والقضاء على سلاح المقاومة، بحسب مراقبين.

وكانت الجولة الأخيرة من التصعيد بين الاحتلال وفصائل المقاومة، في الـ 4 من أيار/مايو 2018، واستمرت نحو 3 أيام، وأسفرت عن استشهاد 27 فلسطينيا وإصابة 154 مواطنا، وعلى الجانب الآخر، قُتل 4 إسرائيليين، وأصيب 130 على الأقل معظمهم بالصدمة، وفق إعلام عبري.

أوسمة الخبر فلسطين غزة حماس موقف (خاص)

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.