القوى الوطنية والإسلامية بالضفة تدعو لاستنهاض العمل الشعبي ودعم الأسرى

دعت القوى الوطنية والإسلامية في رام الله، اليوم السبت، لاستنهاض العمل الشعبي، وتوسيع الأنشطة الداعمة للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

وحذرت القوى في بيان لها اليوم، "من استغلال سلطات الاحتلال، لمقتل مجندة من قوات الاحتلال غرب رام الله، الجمعة، لإطلاق يد المستوطنين لارتكاب المزيد من الجرائم بحق شعبنا بغطاء ودعم من حكومة الارهاب وأوامر منها".

ودعت لتفعيل اللجان الشعبية ولجان الحراسة، وإلى اقتصار استخدام الكاميرات على أغراض الحماية الشخصية، واتلافها عند الضرورة.

كما دعت للمشاركة في فعاليات الحملة الوطنية لاستراد جثامين الشهداء المحتجزة، يوم الثلاثاء القادم، واسنادا للأسيرات والاسرى ضمن اليوم الوطني لاسترداد الجثامين المحتجزة.

وطالبت القوى بضرورة تفعيل نقاط الاحتكاك مع الاحتلال في كافة المواقع التي تشهد فعاليات اسبوعية ضد الجدار والاستيطان ايام الجمعة، والتصدي لأية نوايا عدوانية للمستوطنين، ونصرة للقدس رفضا لسياسات التطهير العرقي واستباحة المقدسات الاسلامية والمسيحية.

وشددت على أهمية توسيع حملات المقاطعة المحلية، والعمل على وقف التعامل مع منتجات الاحتلال.

وكانت وسائل إعلام عبرية، أعلنت اليوم، مقتل مستوطنة يهودية، متأثرة بجروح أصيبت بها، بانفجار عبوة ناسفة قرب مستوطنة وسط الضفة الغربية.

وأصيب ثلاثة مستوطنين، الجمعة، إثر تفجير عبوة ناسفة قرب مستوطنة "دوليف" (المقامة على أراضٍ فلسطينية تابعة لقرى "عين قينيا" و"دير ابزيع" و"الجانية") بالضفة الغربية المحتلة، حسب الجيش الإسرائيلي ووسائل إعلام عبرية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.