قوات الاحتلال تدعي "إحباط" عملية طعن قرب رام الله

المعتقل الفلسطيني اليوم

ادعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بأنها أحبطت صباح اليوم الأحد، عملية طعن قرب رام الله، حاول تنفيذها شاب فلسطين.

وقال جيش الاحتلال في بيان له، إن قواته اعتقلت فلسطينيًا (14 عامًا)، بعد أن عثر بحوزته على سكين لدى تفتيشه على طريق بين مستوطنتي "بساغوت" و"كوخاف يعقوب" جنوب شرق رام الله.

وذكر البيان أن "التحقيقات الأولية مع المعتقل، أظهرت أنه كان ينوي تنفيذ عملية طعن".

وأشار موقع "0404" العبري، المقرب من جيش الاحتلال، إلى أن القوات الإسرائيلية اعتقلت الفلسطيني وجرى تحويله للأجهزة الأمنية المختصة لمواصلة التحقيق معه.

يشار إلى أن حيازة أي سكين أضحت تهمة جاهزة بانتظار كل فلسطيني تشتبه به قوات الاحتلال ويتم اعتقاله أو إطلاق النار عليه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.