لتوسعة مستوطنة "شيلو".. الاحتلال يُصادر 100 دونم من أراضي رام الله ونابلس

أصدرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، قرارات مصادرة نحو 100 دونم من أراضي قرى قريوت وجالود جنوب نابلس (شمال الضفة الغربية)، وترمسعيا شمالي رام الله (وسط) لأغراض استيطانية.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة المحتلة، غسان دغلس، إن قوات الاحتلال سلمت أهالي قريوت وجالود وترمسعيا قرارًا بالاستيلاء على نحو 100 دونم، بهدف توسعة أعمال البناء في مستوطنة "شيلو".

وأضاف أن الأراضي تقع في منطقتي "تين العين" و"رأس مويس" حوض رقم (1) من أراضي قريوت، وحوض رقم (12) من أراضي جالود.

وأردف دغاس: "فيما قررت الاستيلاء على أراض من حوض رقم (10)، وحوض رقم (3) منطقة شعب المصري من أراضي ترمسعيا".

ومستوطنة "شيلو"؛ إسرائيلية مقامة على أراضٍ فلسطينية بين مدينتي رام الله ونابلس بالضفة الغربية، وهي محاذية للشارع الرئيسي الذي يربط وسط الضفة بشمالها.

وتعتبر المستوطنات الإسرائيلية في القدس والضفة الغربية بموجب القانون الدولي غير قانونية وعقبة رئيسية أمام السلام، لأنها مقامة على أراضٍ يرى الفلسطينيون أنها جزء من دولتهم المستقبلية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.