الحرس الثوري: إيران أعدت نفسها لحرب شاملة

قال قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني، أمير علي حاجي زاده، إن إيران وأمريكا لا تنويان الحرب لكن القوات الميدانية على تماس في مياه الخليج، ويمكن للحرب أن تندلع.

وأكد حاجي زاده أن "جميع القواعد والسفن الأمريكية في المنطقة على بعد 2000 كيلومتر تقع في مرمى صواريخنا".

ولفت النظر إلى أنه بعد إسقاط الطائرة الأمريكية المسيرة خلال شهر يونيو المنصرم "وجهنا صواريخنا نحو قاعدتي العديد في قطر والظفرة في الإمارات وبارجة أمريكية في خليج عمان".

وأشار قائد القوات الجوية الإيرانية، إلى أن احتمالية اندلاع حرب مع أمريكا كانت واردة "حتى لو استهدفت الولايات المتحدة أرضًا خالية في إيران ردًا على إسقاط الطائرة المسيرة".

وكان الحرس الثوري الإيراني، قد أعلن عن إسقاط طائرة تجسس أمريكية في 20 يونيو الماضي بمحافظة هرمز كان جنوبي إيران.

وازداد التوتر بين إيران والولايات المتحدة بشكل ملموس في منطقة الخليج، مؤخرًا، على خلفية الهجمات على سفن تجارية وناقلات نفط.

واتهمت الولايات المتحدة إيران بالوقوف وراء هذه الهجمات وسط تقارير إعلامية عن دراسة إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، خيارات عسكرية للتعامل مع إيران ومخاوف متزايدة من اندلاع حرب في المنطقة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.