نفتالي بينيت: صفقة القرن جحيم على المستوطنات بالضفة الغربية

ادعى وزير التعليم السابق لدى الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، بأن خطة السلام الأمريكية المعروفة إعلاميًا بـ "صفقة القرن"، ستكون بمثابة جحيم على المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

ونشر زعيم حزب اليمين بينيت على صفحته في "تويتر" و"فيسبوك" خريطة باللون الأسود تمثل 90 بالمائة من مساحة الضفة الغربية، مبينًا: "ستكون للفلسطينيين وفق منظور ورؤية صفقة القرن".

وتظهر باللون الأبيض المستوطنات، التي حسب زعمه، ستكون داخل محيط دولة فلسطين، ومحاطة بحماس ومنظمة التحرير الفلسطينية.

وقال: "هذا هو الجحيم لكل من سكان أرييل وعوفرا وكريات أربع.. إنها نهاية الاستيطان".

وصرّح بنيت بأن "نتنياهو تحدث عن السيادة في المستوطنات، لكنه تجنب عن عمد القول السيادة على أراضي (ج)، ووعد بعدم إخلاء مستوطنة، لكن الصفقة الأمريكية تقول غير ذلك وهو يقول إنها على ما يرام".

و"صفقة القرن" هي خطة تعمل عليها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، لمعالجة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، عبر إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات، بما فيها وضع مدينة القدس، تمهيدًا لقيام تحالف إقليمي تشارك فيه دول عربية و"إسرائيل"، لمواجهة الرافضين لسياسات واشنطن وتل أبيب.

ومن المُقرَّر أن تكشف الإدارة الأمريكية عن تفاصيل "صفقة القرن"، بعد الانتخابات الإسرائيلية التي ستجري بعد يومين (الثلاثاء 17 أيلول الجاري).

ولفتت تقارير سابقة إلى أن "الخطة الأمريكية تتضمن مبدأ تبادل الأراضي وضم لمستوطنات في الضفة الغربية، وسيطرة أمنية إسرائيلية على الضفة ومناطق الأغوار، ودولة فلسطينية منقوصة السيادة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.