حملة اعتقالات إسرائيلية تطال 55 فلسطينيًا من الضفة والقدس

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، حملة اعتقالات واسعة في مختلف أنحاء الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن، طالت أكثر من 50 فلسطينيًا؛ بينهم أسرى محررون وسيدة وطالب جامعي.

وأفاد بيان لجيش الاحتلال، صباح اليوم، بأن قواته اعتقلت 29 فلسطينيًا من مناطق مختلفة في الضفة الغربية، زاعمًا أنهم "مطلوبون"، بادعاء ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة.

وذكر موقع الأخبار العبري (0404)، أن قوات الاحتلال استولت على أموال تقدر بعشرات آلاف الشواكل، خلال "نشاط" في أريحا، بزعم أنها مخصصة لدعم النشاطات المناهضة للاحتلال.

وقد أحصى نشطاء فلسطينيون اعتقال قوات الاحتلال لـ 55 مواطنًا فلسطينيًا؛ بينهم 26 من القدس المحتلة وضواحيها.

يشار إلى أن بيان جيش الاحتلال لا يتطرق عادة للاعتقالات التي تجريها شرطة الاحتلال في القدس المحتلة.

وطالت الاعتقالات والدة الأسير الطالب في جامعة بيرزيت يزن مغامس من بلدة بيرزيت شمالي رام الله (وسط الضفة الغربية)، والطالب في جامعة بيرزيت باسل فليان من بلدة برهام شمالي المدينة.

واعتقلت قوات الاحتلال 3 فلسطينيين من مخيم الدهيشة للاجئين جنوبي بيت لحم (جنوب الضفة)، 2 من بلدة عزون شرقي قلقيلية (شمالًا)، وفلسطينيًا من مدينة قلقيلية، 2 من بلدة قراوة بني حسان قرب سلفيت (شمالًا).

ورصد النشطاء اعتقال شاب من بلدة عنبتا شرقي طولكرم (شمالًا)، و5 من مخيم جنين للاجئين المحاذي لمدينة جنين (شمالًا)، وآخر من مدينة الخليل (جنوبًا)، و2 من مدينة رام الله (وسط).

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال 22 فلسطينيًا من بلدة العيساوية شمال شرقي المدينة، وأسيرًا محررًا من بيت عنان شمال غرب، ومواطنًا من بلدة أبو ديس شرقي القدس، و2 من بلدة سلوان جنوبًا.

واستدعت قوات الاحتلال، والد ووالدة الأسيرة ميس أبو غوش من مخيم قلنديا شمالي القدس للتحقيق.

وسلمت قوات الاحتلال الأسير المحرر مؤمن الهور من بلدة صوريف شمالي الخليل والطالب في الجامعات التركية يزن نعاجي، بلاغًا للاستدعاء والتحقيق في مركز "عتصيون" جنوبي بيت لحم.

وذكرت مصادر فلسطينية، أن مواجهات وقعت في عدة مناطق في الضفة الغربية المحتلة، بين المواطنين الفلسطينيين وقوات الاحتلال، لا سيما رام الله، ومخيم عقبة جبر في أريحا (شرقًا)، ومخيم الدهيشة جنوبي بيت لحم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.