"حماس": نحن مع انتخابات شاملة غير مجتزأة

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أنها مع انتخابات شاملة غير مجتزأة، مع ضمان نزاهتها، من أجل تجديد الشرعيات الفلسطينية.

وقال سهيل الهندي، عضو المكتب السياسي للحركة، اليوم الثلاثاء، في حديث خاص لـ"قدس برس": "نحن مع انتخابات شاملة لتجديد الشرعيات الموجودة، سواء تشريعية أو رئاسية أو مجلس وطني، بحيث يختار الشعب الفلسطيني من يراه مناسبا".

وأضاف: "إعلان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، عن انتخابات تشريعية فقط، دون الإشارة إلى الانتخابات الرئاسية، لن يكون له قبول بالنسبة للفصائل الفلسطينية، وعلى رأسها حركة حماس".

وأوضح أن حركة "حماس" أكثر من نادى في الانتخابات، كوسيلة لإنهاء الانقسام، وبذلت جهدا كبيرا حول هذا الموضوع.

وتطرق الهندي إلى أن رؤية الفصائل الفلسطينية الثمانية، التي قدمت مؤخرا، وكان أحد عناوينها الرئيسة الانتخابات الشاملة،  مشددا: "هذا ما أكدت عليه حركة حماس".

وأكد على أن إجراء الانتخابات سيكون مريحا للجميع، لكن تجزئتها أمر مرفوض.

وأشار القيادي في "حماس" إلى أن حركته ستقبل بنتائج الانتخابات أيا كانت، وتابع: "المهم أن يكون هناك انتخابات، وأن يقول الشعب الفلسطيني كلمته، لان الانتخابات إحدى الوسائل الناجعة للخروج من المأزق الذي يعيشه الشعب الفلسطيني".

واستدرك الهندي: "لا يكفي فقط الانتخابات، لابد أن يكون هناك نزاهة ورقابة دولية وعربية ومحلية عليها".

وأضاف: "الانتخابات تحتاج إلى تهيئة الأجواء قبل إجرائها، وأن يكون هناك خطة ورؤية وطنية، بحيث نضمن نزاهتها".

وكان رئيس السلطة الفلسطينية كلف، أمس، حنا ناصر، رئيس لجنة الانتخابات الفلسطينية، بالتحضير للانتخابات التشريعية فقط.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.