هآرتس تنشر الخطوط العريضة لمقترح ليبرمان تشكيل حكومة إسرائيلية

يقوم على 3 أحزاب ويدعو لتفكيك كتلة اليمين

نشر رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، مساء أمس الأربعاء، الخطوط العريضة التي صاغها لتشكيل حكومة وحدة إسرائيلية، تستند إلى مفاوضات لتشكيل ائتلاف بين ثلاثة أحزاب.

وأوضح المقترح أن الأحزاب التي اشترط ليبرمان مشاركتها في الحكومة؛ الليكود و"أزرق- أبيض" و"إسرائيل بيتنا"، وفق ما ذكرته صحيفة "هآرتس" العبرية الصادرة اليوم الخميس.

وقالت "هآرتس" إنه وفقًا لمخطط ليبرمان، سيضطر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى التخلي عن الكتلة اليمينية، التي أطلق عليها ليبرمان اسم "حريدية- تبشيرية".

ونوه ليبرمان إلى أنه يمكن للأحزاب اليمينية هذه أن تنضم إلى الحكومة في وقت لاحق، فقط، على أساس التفاهمات التي ستتوصل إليها الأحزاب الثلاثة.

كما دعا إلى التناوب على رئاسة الحكومة بين نتنياهو وغانتس، وفقا للمخطط الذي اقترحه رئيس الدولة العبرية رؤوبين ريفلين.

وعرض ليبرمان سلسلة من المسائل الأساسية التي سيتم مناقشتها في محادثات الائتلاف، أبرزها؛ استمرار "الترتيبات في قطاع غزة"، تقليص ميزانيات الوزارات الحكومية ورفع الضرائب ومطالبة بإلغاء قانون السوبر ماركت (القانون الذي يسمح بإغلاق المحال التجارية يوم السبت) وسن قانون التجنيد.

وأوضح ليبرمان أنه لن ينضم إلى ائتلاف يميني ضيق أو حكومة تعتمد في بقائها على أصوات القائمة العربية المشتركة.

وسارع الليكود إلى التحفظ من اقتراح ليبرمان وهاجمه. وقال بيان الحزب "مخطط ليبرمان لا يجدد أي شيء. لا يزال ليبرمان يتجنب القول بصوته إنه وحزبه سيصوتون ضد وليس فقط الامتناع عن التصويت أو التغيب، حكومة يسارية يقودها بيني غانتس، والتي سوف تعتمد على دعم خارجي من الأحزاب العربية".

وصرّح حزب "أزرق- أبيض": "نحن نرحب ونرى في حزب إسرائيل بيتنا ورئيسه شركاء في الطريق والائتلاف الذي سيقوم، ونأمل أن يتم ذلك عاجلًا (..).نأمل أن يكون اقتراح رئيس إسرائيل بيتنا بمثابة دعوة أخرى ليقظة الليكود وعمل الشيء الصحيح".

يشار إلى أن تشكيل حكومة إسرائيلية لا زال متعذرًا لعدم حصول أي حزب إسرائيلي على الأغلبية المكونة من 61 عضوًا في الـ "كنسيت".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.