حماس: الرياضة وزيارة الأقصى ليست مبررًا للتطبيع

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، موسى أبو مرزوق، إن التطبيع مع الاحتلال جريمة، مهما كان العنوان الذي يجري التعاون تحته.

وأضاف أبو مرزوق في تصريحات له عبر صفحته الرسمية على "تويتر": "الضفة الغربية تحت الاحتلال، والسيادة عليها ليست للفلسطينيين، والدخول والخروج للفلسطينيين وضيوفهم عبر الإسرائيليين".

وأردف: "العلاقة مع الاحتلال تطبيع يضر بالقضية الفلسطينية، والرياضة وزيارة الأقصى الأسير ليست مبررًا".

وأضاف: "الأمة مطالبة بالوقوف سدًا منيعًا في وجه تطاول المستوطنين والمتطرفين، واقتحامهم للمسجد الأقصى في القدس، والمسجد الإبراهيمي في الخليل، فيما يسمى بعيد الغفران اليهودي".

وصرّح القيادي في حماس، بأن "شعبنا الفلسطيني قادر على التصدي لكل محاولات التغيير وهبة باب الرحمة ليست عنا ببعيد، ومن قبلها انتفاضة الأقصى المبارك".

ومن المقرر أن يقوم المنتخب السعودي الأول لكرة القدم بزيارة إلى الأراضي الفلسطينية في 15 تشرين أول/ أكتوبر الجاري للعب مباراة مع المنتخب الفلسطيني في إطار تصفيات كأس العالم، في ملعب فيصل الحسيني بضاحية الرام شمالي مدينة القدس المحتلة.

أوسمة الخبر فلسطين غزة تطبيع موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.