قوى رام الله تدعو للمشاركة في المسيرات التضامنية مع الأسرى

غدًا الجمعة في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة

دعت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، لأوسع مشاركة جماهيرية في مسيرات تضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال غدًا الجمعة.

وقالت القوى في بيان لها، حصلت عليه "قدس برس"، إن المسيرات ستنطلق في العديد من المحافظات في الضفة الغربية؛ بما فيها القدس، وقطاع غزة، وعدة مناطق في أراضي الـ1948، تضامنًا مع الأسرى، خاصة المضربين منهم.

وأكدت أن هذه المسيرات التي ستنظم عند الساعة الواحدة ظهرًا بدعوات من مجموعات شبابية، ونشطاء المقاومة الشعبية، والحركة الطلابية، تأتي تعبيرًا عن وقوف شعبنا مع الأسرى في سجون الاحتلال.

وتابعت: "الأسرى الذين يعانون ظروفًا اعتقالية بالغة القسوة عبر سياسة التعذيب الممنهج بحقهم كما يجري مع الأسيرة اللبدي، والعربيد، كذلك المضربين عن الطعام رفضًا للاعتقال الإداري والإهمال الطبي المتعمد".

وطالبت القوى، بالمشاركة في الفعالية التي ستقام يوم غد الجمعة الساعة الواحدة ظهرًا على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، لإرسال رسالة أن الأسرى لن يكونوا وحدهم فريسة للتعذيب الوحشي الممارس بحقهم، وأن شعبهم الوفي لن يخذلهم في معركتهم العادلة.

يذكر أن 6 أسرى في سجون الاحتلال؛ بينهم فتاة أسيرة، يُواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام تنديدًا باعتقالهم إداريًا والتمديد لهم دون محاكمة أو تهمة واضحة، أقدمهم الأسير أحمد غنام  المضرب منذ 89 يومًا.

وتحتجز سلطات الاحتلال في السجون التابعة لها 5700 معتقل فلسطيني؛ بينهم 43 سيدة وفتاة، و200 طفل وقرابة الـ 450 أسيرًا ضمن الاعتقال الإداري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.