تعليقا على عملية "نبع السلام" .. ترمب: أراقب الوضع عن كثف

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، اليوم الخميس، أنه لا وجود لأي من قوات بلاده في منطقة العملية التي أطلقتها القوات التركية شمالي سورية، مشيرا إلى أنه يراقب الوضع عن كثب.

ولفت ترمب في تغريدتين على تويتر، بأن تركيا كانت تخطط لهذا الهجوم منذ زمن.

وأشار إلى أنه "ليس لدينا أي جنود بأي مكان قرب منطقة الهجوم"، مؤكدا أن ما يحاول فعله هو "إنهاء الحروب التي لا نهاية لها".

وفي الإطار ذاته، قال الرئيس الأمريكي "تواصلت مع كلا الطرفين. البعض يريد منا إرسال عشرات آلاف الجنود إلى المنطقة لبدء حرب جديدة".

وأضاف "تركيا عضو في الناتو، آخرون يقولون ابقوا خارجا، ودع الأكراد يخوضوا معاركهم وحدهم حتى بدعمنا المالي".

وتابع حديثه بالقول: "أنا قلت اضربوا اقتصاد تركيا ماليا، وافرضوا عليها عقوبات إذا لم يلعبوا وفق القواعد".

واختتم بالقول: أراقب عن كثب.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن إطلاق جيش بلاده بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سورية.

وتسعى العملية العسكرية إلى القضاء على ما تسميه تركيا "الممر الإرهابي" الذي تبذل جهودا لإنشائه على حدودها الجنوبية وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

وقد أطلعت تركيا كلا من الولايات المتحدة وروسيا والمملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وحلف شمال الأطلسي "ناتو" والأمين العام للأمم المتحدة على العملية أمس الأربعاء، في حين رفضت دول عدة عربية وأوروبية العملية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.