حسين الشيخ: انتخابات تشريعية يتبعها رئاسية والرئيس مرشح فتح الوحيد

قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، حسين الشيخ، إنه وبعد انتهاء لجنة الانتخابات من مشاوراتها سيحدد الرئيس محمود عباس موعد الانتخابات التشريعية، ومن ثم بعد ذلك موعد الانتخابات الرئاسية.

وصرّح الشيخ؛ وهو وزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية، عبر تغريدة له على موقع "تويتر" اليوم الثلاثاء: "تؤكد حركة فتح أن مرشحها الوحيد هو الرئيس محمود عباس (84 عامًا)، مرشح الإجماع الفتحاوي وكل أحرار وشرفاء شعبنا الفلسطيني العظيم".

وكان عباس، قد انتخب في يناير 2005 رئيسًا للسلطة الفلسطينية بعد رحيل الرئيس ياسر عرفات، وسط مقاطعة واسعة من قوى وفصائل فلسطينية وازنة على الساحة الفلسطينية، ومنذ ذلك الحين تولى عباس منصب الرئاسة.

وينصّ القانون الفلسطيني على أن فترة الرئاسة تمتدّ 4 أعوام فقط، ثم يُصار بعدها إلى إجراء انتخابات جديدة.

وكلف الرئيس عباس، رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر، بإجراء اتصالات مع القوى والفعاليات والفصائل والجهات المعنية كافة، من أجل التحضير لإجراء الانتخابات التشريعية، على أن يتبعها بعد بضعة أشهر الانتخابات الرئاسية.

وكان عباس، قد قال في كلمته أمام الأمم المتحدة نهاية أيلول الماضي، إنه سيدعو إلى إجراء انتخابات عامة في الضفة وغزة والقدس. مؤكدًا: "سنحمّل من يرفض ويعطّل هذه الانتخابات المسؤولية أمام الله والمجتمع الدولي".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.