مُحدّث | العدوان على غزة يتواصل لليوم الثاني.. 23 شهيدًا و70 جريحًا

ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين في قطاع غزة؛ منذ فجر أمس الثلاثاء، حتى ساعات عصر اليوم الأربعاء، إلى 23 شهيدًا؛ بينهم سيدة.

وارتكبت قوات الاحتلال مجزرة صباح اليوم، في حي التفاح شرقي غزة، أسفرت عن استشهاد 3 فلسطينيين، بينما استشهد رابع في قصف إسرائيلي وسط المدينة، وآخران شرقي جباليا، بينما استشهد مواطنان بقصف إسرائيلي للقطاع ظهر اليوم.

وأعلنت وزارة الصحة قبل قليل عن وصول شهيدين وإصابة لمستشفى غزة الأوروبي جراء التصعيد الإسرائيلي المتواصل شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة في بيان مقتضب لها، إن 3 شهداء وصلوا إلى مجمع الشفاء الطبي، وشهيد إلى مستشفى القدس جراء التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة، بينما تم نقل شهيدان من منطقة عسلية شرقي جباليا.

وأفادت بأن عدد الشهداء قد ارتفع إلى 22؛ منذ فجر أمس الثلاثاء، بالإضافة لإصابة قرابة الـ 70 فلسطينيًا، جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل لليوم الثاني على قطاع غزة.

وصباح اليوم، استأنف الطيران الحربي الإسرائيلي، غاراته على قطاع غزة بعد توقف دام 6 ساعات متواصلة.

وكانت الغارات الإسرائيلية، قد توقفت عند منتصف الليلة الماضية لقرابة 6 ساعات، حيث كان هدوء حذرًا وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع "بدون طيار".

واستشهد أمس الثلاثاء، 10 مواطنين فلسطينيين؛ بينهم القيادي في "سرايا القدس" بهاء أبو العطا وزوجته أسماء، عقب قصف إسرائيلي على قطاع غزة، بدأ فجر أمس باغتيال أبو العطا.

وبدأ الجيش الإسرائيلي، فجر أمس، عدوانًا عسكريًا على قطاع غزة، باغتيال بهاء أبو العطا، القائد البارز في سرايا القدس، الجناح المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي، في غارة استهدفت منزله شرقي مدينة غزة.

ويواصل الجيش الإسرائيلي شن غاراته على مناطق متفرقة من قطاع غزة، حيث قصف عدة أهداف فجر وصباح اليوم الأربعاء.

أوسمة الخبر فلسطين غزة عدوان شهيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.