تأهب في جيش الاحتلال تحسبًا لرد عسكري إيراني على هجمات دمشق

ذكرت وسائل اعلام عبرية، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي، أعلن حالة التأهب تحسبًا لرد عسكري إيراني محتمل، خلال الأيام المقبلة، على غارات شنها، فجر الأربعاء، على أهداف إيرانية وسورية في محيط العاصمة دمشق.

وأشارت القناة "13" العبرية، في تقرير لها، مساء الأربعاء، أن "الجيش في حالة تأهب كبيرة، شمالاً، عقب إنذارات بنية إيران الرد على اغتيال الجيش الإسرائيلي لقائد إيراني كبير في سورية هذا الأسبوع، إضافة إلى ضباط إيرانيين آخرين".

وأضافت أن صورًا للأقمار الصناعية حصل الجيش عليها من الاستخبارات الإسرائيلية أظهرت أن مقر قيادة "فيلق القدس" الإيرانية في سورية، والمعروف باسم "البيت الزجاجي"، تعرض لأضرار جسيمة جراء الغارات الإسرائيلية، لذلك فإن الرد الإيراني محتمل جدًا، بحسب القناة العبرية.

وكان متحدث باسم الجيش الإسرائيلي، قال إن "طائرات حربية تابعة للجيش الإسرائيلي أغارت على عشرات الأهداف العسكرية التابعة لفيلق القدس الإيراني والجيش السوري، داخل الأراضي السورية، تشمل صواريخ أرض-جو، ومقرات قيادة، ومستودعات أسلحة، وقواعد عسكرية"، على حد زعمه.

وأعلن النظام السوري مقتل مدنيين وإصابة آخرين جراء الغارات في محيط دمشق، بحسب وكالة "سانا" للأنباء التابعة للنظام.

يشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي دأب على تنفيذ عشرات الغارات الجوية في سورية على أهداف تقول غالبًا إنها إيرانية أو تتبع لمليشيا حليفة لها، وتشدد باستمرار على أنها لن تسمح لإيران بتأسيس وجود عسكري دائم في سورية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.