في الذكرى الـ 32 لانطلاقتها.. بركة: حماس حققت نقلة نوعية في تاريخ النضال الفلسطيني

شدد عضو مكتب العلاقات العربية والإسلامية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، علي بركة، على أن المقاومة هي الطريق الوحيد للعودة والتحرير، والذي أثبت نجاعته في محطات كثيرة.

وقال بركة إن حركة حماس حققت نقلة نوعية في تاريخ النضال الفلسطيني منذ انطلاقتها في القرن الماضي حتى اليوم.

وأضاف: "وحركة "حماس هي امتداد لثورة البراق عام 1929، وللحركة الجهادية التي أسسها الشيخ المجاهد الشهيد عز الدين القسام في ثلاثينيات القرن الماضي، ولثورة عام 1936، ولثورة الشعب الفلسطيني عام 1948، وللثورة الفلسطينية المعاصرة".

تصريحات القيادي بركة جاءت في كلمة مصوّرة بمناسبة الذكرى الـ 32 لانطلاقة حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وحصلت "قدس برس" على نسخة منها اليوم الإثنين.

ونوه إلى أن انطلاقة حركة حماس "أكدت أن الشعب الفلسطيني يواصل طريق الجهاد والمقاومة".

وأفاد بأن "الحركة بانطلاقتها حمت القضية الفلسطينية من مشاريع التسوية والتصفية. وحركة حماس اليوم تقود المقاومة الفلسطينية حتى التحرير والعودة".

وحيّا شهداء حركة حماس، وفي مقدمتهم الشيخ المؤسس أحمد ياسين، والدكتور عبد العزيز الرنتيسي، والمهندس إسماعيل أبو شنب، وجمال منصور، وجمال سليم، والشيخ صلاح شحادة، والمهندس يحيى عياش.

وأردف: "والآلاف من حركتنا وشعبنا وأمّتنا الذين استشهدوا من أجل تحرير فلسطين والقدس".

وشدد بركة على أن "حركة حماس اليوم تقود هذه المسيرة المباركة في فلسطين، واستطاعت أن تنتصر على الاحتلال في ثلاث حروب متتالية، وأن تمنع احتلال غزة مرة أخرى".

واستطرد: "لذلك ليس هناك من خيار أمام شعبنا الفلسطيني سوى خيار المقاومة".

واستعرض ما تتعرض له القضية الفلسطينية في ظل الهجمة الأمريكية المتواصلة على شعبنا، وخصوصاً صفقة القرن، وإعلان الرئيس ترمب القدس عاصمة موحدة للاحتلال، واعتراف وزير خارجيته بقانونية المستوطنات في الضفة الغربية.

 واستدرك: "كل ذلك ليس هناك سبيل لمواجهته إلا بالمقاومة، التي أثبتت نجاعتها ووحدتها من خلال غرفة العمليات المشتركة، وتوحد الجميع ضمن مسيرات العودة، والتي تشكل حماس أحد روافدها الأساسية".

وبيّن: "أمل الشعب الفلسطيني اليوم يرتكز على المقاومة، اللاجئون في الخارج لا سبيل لعودتهم ولا حرية للأسرى وأرضنا وقدسنا لن تتحرر إلا بالمقاومة".

وختم القيادي في حركة حماس: "فالمقاومة هي الطريق الوحيد للعودة والتحرير، الذي أثبت نجاعته في محطات كثيرة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.