الحاخام "يهودا غليك" وعشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى

اقتحم الحاخام اليميني يهودا غليك، اليوم الثلاثاء، برفقة عشرات المستوطنين اليهود، باحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة، من جهة "باب المغاربة"، بحماية أمنية مشددة من قبل شرطة الاحتلال.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، في تصريح مقتضب إن "79 متطرفا اقتحموا المسجد الأقصى اليوم بحراسة الشرطة الإسرائيلية".

وأضافت إن من بين المقتحمين عضو الـ "كنيست" السابق عن حزب "الليكود" اليميني الحاخام يهودا غليك.

وذكر شهود عيان أن غليك، وقف عند مدخل "باب المغاربة" وأدى طقوس دينية يهودية، استفزت حراس المسجد الذين طلبوا منه التوقف ولكنه لم يستجب.

من حهة أخرى، اعتقلت شرطة الاحتلال الحارس في المسجد الأقصى فادي عليان، دون توضيح الأسباب، بحسب دائرة الأوقاف الإسلامية.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا (عدا يومي الجمعة والسبت) لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة، وسط مواصلة شرطة الاحتلال استهدافها لمسؤولي دائرة الأوقاف الإسلامية وحراس الأقصى من خلال استدعائهم للتحقيق أو إبعادهم عن المسجد لفترات متفاوتة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.