القمة الخليجية الـ 40: أي اعتداء على أي دولة بالمجلس هو اعتداء على الكل

انطلقت القمة الخليجية الـ 40 في العاصمة السعودية "الرياض"، اليوم الثلاثاء، برئاسة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز.

وتلا عبد اللطيف بن راشد الزياني؛ أمين مجلس عام مجلس التعاون الخليجي، مساء اليوم، البيان الختامي لقمة الدول الخليجية في الرياض.

وقال الزياني في البيان الختامي لاجتماع القمة الخليجية، إن أي اعتداء على أي دولة بالمجلس هو اعتداء على المجلس كله.

وتابع: "الهدف الأعلى لمجلس التعاون هو تحقيق التكامل والترابط بين دوله، لذلك أكد قادة دول المجلس على استمرار الترابط والتكامل".

ولفت أمين عام مجلس التعاون الخليجي النظر، إلى أن المجلس يدعم الإجراءات التي اتخذتها السعودية، تؤكد حرصها على استقرار سوق النفط.

وأردف: "التحديات التي تمر بها المنطقة تؤكد أهمية تعزيز آليات التعاون، والتكامل العسكري والأمني لضمان سلامة دول مجلس التعاون".

ونوه إلى أن دول المجلس تعمل مع الدول الشقيقة والصديقة لمواجهة أي تهديد عسكري.

بدوره قال العاهل السعودي، إن "مجلس التعاون الخليجي تمكن من تجاوز الأزمات التي مرت بالمنطقة".

وطالب، دول الخليج بأن "تتحد في مواجهة عدوانية إيران"، وفق ما نشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس".

وتطرق الملك سلمان إلى القضية الفلسطينية. مؤكدًا على موقف المملكة الثابت والداعم لحقوق الفلسطينيين على ضوء القرارات الدولية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.