"حماس": الاعتقالات لن توقف دورنا في مواجهة الاحتلال وتصويب البوصلة الوطنية

أكد حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، على أن اعتقال الاحتلال عددا من قيادييها في مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة) لن يوقف دورها في مواجهة الاحتلال، وتصويب البوصلة الوطنية.

وقالت الحركة في تصريح مكتوب لها اليوم الخميس: "إن اعتقال الاحتلال عددا من قيادات الحركة والنواب في مدينة الخليل يؤكد محاولاته المستمرة لتعطيل الحياة السياسية الفلسطينية الداخلية، والتي يشكل الاعتقال والتغييب أحد أهم أدواتها".

وأضافت: "نؤكد أن حملات الاعتقال والملاحقة لن توقفنا عن دورنا الطليعي في تصويب البوصلة الوطنية نحو مواجهة مخططات الاحتلال، وفي هذا الإطار جاءت الجهود لتذليل العقبات كافة أمام إجراء الانتخابات وترتيب البيت الفلسطيني".

وشددت الحركة على مواصلة طريقها وذلك مع اقتراب الذكرى السنوية الثانية والثلاثين لانطلاقتها.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم عدد من قادة حركة "حماس" في مدينة الخليل، من بينهم وزير الحكم المحلي السابق، عيسى الجعبري، وعضو المجلس التشريعي (البرلمان)، بالإضافة إلى الشيخ جواد محمود بحر النتشة، والشيخ عمر قواسمي، والشيخ مازن جمال النتشة، وجميعهم أسرى محررون.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.