محلل القناة الثانية: المجتمع الإسرائيلي ينهار ويجب أن نكون قلقين للغاية

عبر محلل إسرائيلي بارز عن قلقه من مستقبل الدولة العبرية و"المجتمع الإسرائيلي" في ظل التوتر السياسي الداخلي الذي تعيشه تل أبيب، بعد دخول "إسرائيل" في حملة انتخابية ثالثة في أقل من عام.

وقال المحلل الرئيس للقناة العبرية الثانية، روني دانييل، في رسالة للسياسيين الإسرائيليين "في عامنا الأخير، تتزايد الكراهية بيننا، وأعضاء الكنيست يهتمون بأنفسهم فقط".

وأضاف: "لقد مر عام كامل لإسرائيل في ظل حكومة انتقالية، وحملة انتخابية ثالثة في غضون 11 شهراً، وإذا كان هناك مواطن في هذا البلد غير قلق بشأن هذا العرض المستمر منذ العام الماضي، فإنني أوصيه بشدة أن يكون قلقًا".

ورأى أن "ما يحدث هنا هو تفكك للمجتمع وفصل القادة وأعضاء الكنيست والوزراء عن هذه الحكومة".

وأردف: "من غير المعقول أن يتصرفوا كما لو كنا رعاياهم وليسوا مواطنين في البلد. ليس علينا الحصول على تفسيرات، علينا فقط أن نسمع ما يدور يمينًا ويسارًا".

 وتابع: "ما يحدث هو على مسؤولية رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الذي بذل جهدًا لتقويض ثقتنا في سيادة القانون وفي جميع الأنظمة في هذا البلد".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.