آفي ديختر: العملية العسكرية هي الطريقة الوحيدة لحل قضية غزة

قال نائب وزير جيش الاحتلال آفي ديختر، اليوم الأحد، إن الطريقة الوحيدة لإنهاء قضية غزة؛ إطلاق عملية عسكرية على غرار تلك التي نفذت في الضفة الغربية، والتي سميت بـ "السور الواقي".

ورأى ديختر في تصريحات نشرها موقع "واي نت" التابع لصحيفة يديعوت أحرونوت، أن هذه العملية لن تستغرق أسابيع أو أشهر، ولكنها ستأخذ بعض الوقت.

وعملية السور أو الدرع الواقي هي عملية قامت من خلالها قوات الاحتلال باقتحام المدن الفلسطينية في الضفة، بعد العملية الاستشهادية التي نفذها المقاوم الفلسطيني عبد الباسط عودة من مدينة طولكرم بتفجير فندق بارك في نتانيا.

وكان الهدف الرئيسي للعملية هو القضاء على انتفاضة الأقصى (الانتفاضة الثانية 2000- 2005).

وبدأت إسرائيل العملية في 29 آذار/ مارس 2002، وانتهت بتموز/ يوليو 2002، وحشدت لها 30 ألف جندي وأعداد كبيرة من الدبابات وشاركت فيها طائرات مروحية وأخرى هجومية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.