متحدث عراقي عسكري: حوارات مع واشنطن لمراجعة العلاقات الأمنية

كشف المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، اللواء الركن عبد الكريم خلف، اليوم السبت، عن وجود حوارات مع واشنطن لمراجعة العلاقات الأمنية بين العراق والولايات المتحدة.

وقال خلف في تصريحات نقلتها "RT" الروسية، إن "الحكومة العراقية تجري حوارات مع الولايات المتحدة بشأن العلاقات الأمنية، وللعراق ملاحظات وطروحات تتعلق بهذا الملف، وسيعمل على أن يكون كل شيء لا يتضارب مع سيادته".

ونوه إلى أن "المفاوضات لم تنته بعد".

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، أفاد مصدر حكومي عراقي بأن "هناك تواصل بين الحكومتين العراقية والأمريكية حول مستقبل القوات الأمريكية في العراق، والرغبة المشتركة بينهما تكمن في أن تبدأ المفاوضات وتستمر لأشهر أو سنة".

وأضاف أن "واحدة من الطروحات الموجودة، هي أن يتواجد حلف الناتو في العراق ويكون تواجد القوات الأمريكية من ضمن هذا الحلف".

وتبنى البرلمان العراقي مطلع الشهر الحالي، قرارًا يلزم الحكومة بإنهاء وجود أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية ومنعها من استخدام أراضيه ومجاله الجوي ومياهه لأي سبب.

وبعد ذلك بأيام أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي، أنه طلب من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو "إرسال مندوبين إلى العراق لوضع آليات تطبيق قرار مجلس النواب العراقي بانسحاب آمن للقوات الأمريكية من العراق".

وصرّحت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتيغوس في بيان: "في هذه المرحلة، أي وفد يتوجه إلى العراق سيكون مكلفًا بمناقشة أفضل وسيلة لإعادة تأكيد شراكتنا الاستراتيجية، وليس مناقشة انسحاب القوات".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.