حماس: إخلاء منازل قرب المسجد الأقصى تهديد خطير لتهويد القدس

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" قرار الاحتلال الإسرائيلي بإخلاء العديد من المنازل في الأحياء المجاورة للمسجد الأقصى المبارك تهديداً خطيراً لتهويد مدينة القدس.

وأشار الناطق باسم حماس، عبد اللطيف القانوع، إلى أن التصدعات والانهيارات التي حدثت في تلك المنازل كانت نتيجة الحفريات المتواصلة، والتي تسعى لتغيير معالم القدس من خلال التهجير القسري لأهلها.

وقال القانوع في تصريح صحفي تلقته "قدس برس" اليوم الإثنين، إن قرارات الاحتلال إبعاد العلماء عن المسجد الأقصى "إفلاس وتخبط صهيوني".

وكانت سلطات الاحتلال، قد سلمت أمس الأحد الشيخ عكرمة صبري قرارًا بالإبعاد عن المسجد الأقصى.

وشدد الناطق باسم "حماس" على أن الاحتلال يعيش "صدمة" بعد التحام الجماهير الواسع بالمسجد الأقصى ومشاركتهم الكبيرة في حملة الفجر العظيم فيه.

ودعا لمضاعفة الجهود والمشاركة الفاعلة في شد الرحال للمسجد الأقصى والرباط في ساحاته.

وحث كل أبناء الشعب الفلسطيني وأبناء الأمة العربية والإسلامية لدعم مدينة القدس وأهلها وتعزيز صمودهم وتثبيت وجودهم في مواجهة مخططات الاحتلال التي تعمل على تفريغ المدينة من أهلها الأصليين.

وأردف القانوع: "معركة شعبنا المفتوحة مع الاحتلال الصهيوني ستُفشل مخططاته (الاحتلال) العنصرية وستسقط أي محاولة لفرض واقع جديد في مدينة القدس".

واستطرد: "وشعبنا الفلسطيني العظيم سيحافظ على هوية المسجد الأقصى بصموده الأسطوري وإرادته الثابتة".

أوسمة الخبر فلسطين غزة القدس تحذير

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.