النواب العرب يدينون إبعاد الاحتلال الشيخ صبري عن المسجد الأقصى

دان النواب العرب، اليوم الإثنين، قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي، إبعاد الشيخ عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى، عن المسجد لمدة أسبوع.

واعتبر النواب العرب بـ "كنيست" الإسرائيلي (البرلمان)، في تصريح مكتوب، اقتحام منزل الشيخ صبري، واستدعاءه للتحقيق قبل تسليمه قرار الابعاد "اعتداء صارخا على الرموز الدينية لمدينة القدس".

وأضافوا إن هذه "الإجراءات الاستفزازية تأتي ضمن سعي شرطة الاحتلال إلى ثني المسلمين عن إعمار المسجد الأقصى المبارك، وترهيب زواره والمرابطين فيه وبالذات في باب الرحمة".

وقال النواب العرب إن "المسجد الأقصى المبارك هو حق خالص للمسلمين وحدهم، وأن هذه المحاولات البائسة لن ترهب شعبنا وأهلنا ولن تمنعهم عن التواصل مع المسجد الأقصى المبارك، بل ستزيد شعبنا صمودًا وتواصلا مع المسجد الأقصى المبارك".

وسلمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، الشيخ صبري أمرا بالإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع، قابلة للتمديد بعد اتهامه بالتحريض، وهي التهمة التي نفاها الشيخ صبري في تصريحات للصحفيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.