"حماس" تدين إبعاد الاحتلال الشيخ عكرمة صبري عن "الأقصى"

دانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الاثنين، قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي استبعاد خطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، عن المسجد المبارك.

وقالت الحركة، في بيان، إن "سياسة العدو في إبعاد المقدسيين، لن تفلح في كسر إرادة شعبنا في مواصلة الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك والمقدسات كافة".

وشددت على أن "كل هذه الإجراءات لن تغير من هوية مدينة القدس الفلسطينية العربية، وستبقى عاصمة لفلسطين".

ولفتت إلى أن "إجراءات الاحتلال بحق علماء القدس ورجالها ونسائها كافة، لن تثنيهم عن مواصلتهم مقاومة الاحتلال واعتداءاته المتكررة بحق القدس والمقدسات".

والأحد، اقتحمت الشرطة الإسرائيلية منزل الشيخ عكرمة، وسلمته أمرا بالحضور للتحقيق.

وسلمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الشيخ صبري أمرا بالإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع، قابلة للتمديد بعد اتهامه بالتحريض، وهي التهمة التي نفاها الشيخ صبري في تصريحات للصحفيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.