الاحتلال يعتدي على المصلين بالأقصى ويعتقل 3 مقدسيين بينهم فتاة

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الاثنين، على المصلين في المسجد الأقصى، بمدينة القدس المحتلة، واعتقلت ثلاثة مقدسيين، بينهم فتاة.

وذكر شهود عيان، أن قوات الاحتلال اعتقلت الفتاة آية أبو ناب، وشقيقها حمزة، والشاب محمد شريفة، من "باب حطة" بالبلدة القديمة.

وأكدوا أن الشرطة الاحتلال الإسرائيلي اعتدت على المصلين بالدفع والضرب بالهراوات.

وسبق أن اعتقلت قوات الاحتلال الفتاة الناشطة المقدسية أبو ناب عدة مرات وأبعدتها عن الأقصى بزعم تصديها لاقتحامات الاحتلال والمستوطنين للأقصى.

وتجري سلطات الاحتلال اعتقالات في كافة أنحاء مدينة القدس، بشكل شبه يومي، كما تستهدف موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية، المسؤولة عن شؤون المسجد الأقصى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.